المقالات | تطوير الذات

التشتت أسبابه وطرق تجنبه

القراءات : 96
عائشة بن حسين
التشتت أسبابه وطرق تجنبه

في خضم الحياة وتقلباتها ومعاركها نحتاج أن نقف وقفات كثيرة حتى نعيد توازن ذواتنا من الداخل في عالم أصبح يعج بالخيارات والفرص اللامتناهية، فهل التشتت ضرورة حتمية؟

دعونا نتعرف أولاً على التشتت وما هي الأسباب التي تستدعي التشتت؟ وكيف نستطيع أن نتجنبها؟

التشتت حالة تصيب الإنسان حين تكون أمامه خيارات كثيرة في أمر لابد له أن يقرر إذا كان مناسباً لظروفه الخاصة أم لا.

للتشتت أسباب كثيرة ولعل أهمها وهو عدم جاهزية الإنسان للأمر الذي لابد أن يختاره، فعلى سبيل المثال: خالد طالب في السنة الثانية من دراسته الجامعية في تخصص الطب في دولة اليمن، في منتصف العام الدراسي تم اختياره من ضمن الطلاب المؤهلين لاستكمال الدراسة في خارج الدولة. سيؤكد الجميع أن استكمال الدراسة في الخارج هو أمر مرغوب به ولكن بالنسبة لـ (خالد) طالب الطب في منتصف السنة الثانية من دراسته، الأمر مختلف تماماً، فهو يحتاج أن يستعد نفسياً للابتعاد عن أهله، وأن يطرح الكثير من الاسئلة التي تحتاج أن يتفرغ لطرحها على ذوي الخبرة وهذا سيؤدي إلى اهمال دراسته.

السبب الثاني: تعدد الخيارات المتاحة يستدعي التشتت اللامنتهي إن صحة التسمية، وهنا الأمر يزداد صعوبة حين يجب على الإنسان أن يقرر في وقت قصير جداً، مما يستدعي تخبطه، لعدم امتلاك المعلومات الكافية عن كل خيار وهذا قد يزيد الأمر سوءاً.

السبب الثالث: يزداد الإنسان حيرة وتشتت حين يترك أمر الاختيار لغيره وخصوصاً فيما يتعلق بأموره الشخصية، وبالأخص حين ينصت للجميع، في حين أن الأمر يحتاج فقط إلى استشارة ذوي الخبرة فقط.

وبعد أن تعرفنا على أسباب التشتت، لابد لنا من طرق لتجنبها ومن أولى الطرق:

  1. حين تُتاح أمامك فرصة بخيارات متعددة في وقت تراه غير مناسب تماماً، لك الأحقية برفضها. قد لا تتكرر هذه الفرصة ولكن لا تخض في أمر أنت لا تعلم عاقبته. الكثير من الأمور تحتاج إلى دراسة وعدم تسرع واستشارة ذوي الخبرة حتى لا تقع في أخطاء أنت في غنى عنها.
  2. ضيق الوقت من أصعب الأمور التي يواجهها الإنسان حين يحتاج أن يتخذ قراره عن أمر ما، أطلب من أصحاب الشأن إمهالك بعض الوقت لتقرر. لا تتسرع في اتخاذ القرارات المصيرية، اجمع المعلومات الكافية حتى لا تعض على أصابع الندم لاحقاً.
  3. حين تجعل شخصاً ما يتخذ قراراً بدلاً عنك، أنت هنا في قمة الضياع التشتت. لا يستطيع أي إنسان أن يحل في موضعك مهما تحدث. أنت الشخص الوحيد الذي يجب أن يختار ويقرر.

التشتت أمر طبيعي جداً في هذه الحقبة الزمنية المليئة بالفرص، بقليل من الحنكة والذكاء أنت قادر على تجنب أسبابه والمضي قدماً بثبات.

شارك